Loading...

المهندس المصرىبوابة خبرية متخصصة

رئيس مجلس الإدارة
د.حاتم صادق
رئيس التحرير
قدري الحجار

رفضت حماته ضمانه لشراء "توك توك".. فتخلص من ابنتها

الاربعاء 23 نوفمبر 2022  12:53:49 م

عاقبت محكمة جنايات القاهرة، سائق بالسجن المؤبد، لتخلصه من زوجته بعد رفض اسرتها ضمانة لشراء توكتوك.

صدر الحكم برئاسة المستشار سيد عبد العزيز توني وعضوية المستشارين هشام صبحي عامر وبولس رفعت رمزي.

اعترف الجاني كريم رمضان عطا في التحقيقات بأنه تزوج من المجني عليها سيدة ياسر قبل 6 سنوات، وقامت بالانفاق عليه وعلي متطلبات الأسرة، ومع مرور الوقت ظل الجاني عاطل، لا يقدر على العمل وكسب قوت يومه، حتى أصبح يحصل من الضحية على الأموال التي يشتري بها المخدرات التي يتعاطاها، وقبل الجريمة بخمسة شهور طالبته الزوجة بضرورة البحث عن مصدر دخل له وساعدته في فتح مشروع "فترينة شاي" أسفل كوبري منطقة الكيلو 4.5 بمدينة نصر، إلا أن المشروع سرعان ما فشل وتوقف عن الربح، وأعقب ذلك حمل المجني عليها من المتهم فأخبرته بتوقفها عن العمل حفاظا على الحمل، فأصبحت الأسرة بلا مصدر دخل، فكانت الصدمة عندما طلب المتهم وساطة أهل الضحية لضمانه في الاقتراض من البنك للحصول على قرض لشراء دراجة نارية "توك توك" فهمت الزوجة بطيب خاطر منها بمساعيها لدي والدتها لمعاونتها في هذا الأمر إلا أنها رفضت ولم تجد المجني عليها من سبيل سوى إيهامه بمساعدته، ومع مرور الوقت تيقن الجاني من جراء خلافات زوجته المستمرة معه وكرهه لأهليتها أنها لن تساعده فبدء يضمر الشر في نفسه وفكر قبل الواقعة بخمسة أيام في ذبحها إلا أنه تراجع عن مخططه وفي مساء اليوم السابق على الواقعة الخميس 24 مارس الماضي طلب من المجني عليها الاتصال بوالدتها وإعادة فتح الحديث معها مجددا حول ضمانته في القرض تحت سمعه فتيقن بما كان يعتقده وسمع والدتها تقرر لها بأنها لن تساعده وأنه متى تحصل على مبلغ القرض واشترى الدراجة النارية حتما سيبعها لشراء المواد المخدرة بثمنها مما أدى لنشوب خلف بينهما تعدى عليها بالضرب ثم تعاطى جوهر الايس المخدر واعطاها عقار منوم ليتخلص منها دون مقاومته وأثناء نوم المجني عليها قام بغلي المياه وسكب عليها كمية منها ثم أحضر سكين وظل يطعنها وعقب وفاتها حاول اخفاء معالم جريمته فغير ملابس الضحية ومفروشات السرير واشترى البخور واشعله بمسرح الجريمة. 

 

وقبل ضبطه بيوم جمع ملابسه واخذ السكين وغادر مسكنه وقضي ليلة خارج مسرح الواقعة وفي اليوم التالي الموافق 4 ابريل الماضي تعاطي سيجارة استركس وعاد لمسرح الواقعة مع حلول صلاة التراويح لمتابعة مراحل تحلل الجثمان وما أن دخل الشقة فوجئ بالطرق على باب شقته من أهلية الضحية والعديد من جيرانه فحاول عدم فتح الباب إلا أنه حيال استمرار الطرق فتح الباب لهم وعندما سألوا عن الضحية أجابهم كذبا بتواجدها لدي والدته فلم تنطلي تلك الكذبه عليهم ودفعوا باب الشقة فاكتشفوا جريمته وبادروا بضبطه والتحفظ عليه حتى حضر رجال الشرطة واقتادوه للحجز واعترف لهم بتفاصيل جريمته.




تواصل معنا