Loading...

المهندس المصرىبوابة خبرية متخصصة

رئيس مجلس الإدارة
د.حاتم صادق
رئيس التحرير
قدري الحجار

العمار وفود الله ..وهذا جزاءهم من تلك العبادة

الخميس 24 نوفمبر 2022   1:22:04 م

العمرة هى التعبد لله تعالى بالاحرام من الميقات والطواف بالبيت والسعى بين الصفا والمروة والتحلل منها يكون بالحلق والتقصير 

 وقد حث النبى صل الله عليه وسلم على الاعتمار فقد ورد عنه قوله  " العُمرةُ إلى العُمرةِ كفَّارةٌ لما بينَهُما ، والحجُّ المبرورُ ليسَ لَه جزاءٌ إلَّا الجنَّةُ"  

ولا يقتصر فضل العمرة على غفران الذنوب وانما جاء فى فضلها انها تنفى الفقر كما تنفى الذنوب لقوله صل الله عليه وسلم " تابِعوا بينَ الحجِّ والعمرة، فإنَّ متابعةً بينهما تنفي الفقرَ والذنوبَ كما ينفي الكيرُ خبثَ الحديدِ."
 
كما انهم وفود الله تعالى ومن فضل ذلك اكرام ضيفه فالنبى صل الله عليه وسلم انه قال  " الغازي في سبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ ، والحاجُّ ، والمعتمِرُ ، وفْدُ اللهِ دعاهم فأجابوهٌ ، وسألُوهُ فأعطاهم" 

ما هي هيئة تكفين المُحرم بالنسبة للرجل والمرأة 

وخول هيئة تكغين المحرم افادت الافتاء ان جمهور الفقهاء ذهبوا الى أنَّ من مات مُحرمًا لا تُخمَّر رأسُه إن كان رجلًا ولا وجهُها إن كانت امرأة، ولا يلبس المخيط، ولا يقرب طيبًا في بدنه أو ثيابه، ولا يؤخذُ شيء من شعره ولا ظفره، ويُغسل بماء وسدر، ويُكفَّن في ثوبين

واوضحت ان ذلك إظهارًا لشعار الإحرام في بدنه وأنه لم ينقطع بموته، واحترامًا لكريم هيئته التي مات عليها؛ حيث يُبعث يوم القيامة مُلبيًا.

واردفت ومن الفقهاء من سوَّوا بين المحرم وغيره، وجعلوا نصوص التكفين على عمومها، وحملوا حديث الذي مات محرمًا على الخصوصية. 




تواصل معنا