Loading...

المهندس المصرىبوابة خبرية متخصصة

رئيس مجلس الإدارة
د.حاتم صادق
رئيس التحرير
قدري الحجار

علام: تطوير مخرجات التعليم لدى الجامعات العربية أهم توصيات الاتحاد

الخميس 24 نوفمبر 2022   2:15:58 م

قال المستشار بدوي علام نائب رئيس الإتحاد العربي لتطوير القطاع الخاص أن الإتحاد العربي لتطوير التعليم الخاص منذ تأسيسه عام ٢٠١٥ كانت يشارك به اكثر من ٧ دول منها مصر والإمارات والكويت والأردن وقطر والبحرين ولبنان، 

 كانت هذه الإجتماعات المستمره في مختلف الدول منها الأردن والبحرين.

بدوى علام: تطوير مخرجات التعليم لدى الجامعات العربية أهم توصيات الاتحاد

جل أهدافها توحيد المناهج على مستوى الوطن العربي، وذلك من أجل تذليل العقبات على الطلبة الوافدين في تحقيق المعادلات العلمية وغيرها ..، وبالنسبة للمعلم إعداد معلم مؤهل قادر علي التعامل مع المنهجية والأسلوب العلمي الحديث في التعليم، بالإضافة إلى انشاء أكاديمية تتبع الإتحاد العربي للتعليم الخاص مثل أكاديمية المهن التعليمية التي تتبع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، 

تطوير التعليم الخاص وتذليل العقبات في العالم العربي بحيث يتحقق النجاح في تنوع المدارس الخاصة في الوطن العربي لتخفيف الضغط على التعليم الحكومي وإعداد نشء قول قادر على حمل المسيرة والتطوير والإنتاج على مستوى مصر والوطن العربي .. 

فالإتحاد العربي للتعليم الخاص هو المظلة التي تحمي وتدعم التعليم الخاص على مستوى الوطن العربي، 

فكل القيادات في الوطن العربي والإتحاد آت النوعية والتي تتبع مجلس الوحدة الإقتصادية في الجامعة العربية، تدعم الإتحاد العربي نحو هدف اسمي وهو تطوير منظومة التعليموتنمية القطاع الخاص تحديدا على مستوى الوطن العربي.. 

وأضاف المستشار بدوي علام 

نحن ندعم كل محور في المنظومة التعليميه بالحملات التنمية والتطوير المهارات لتطوير المنظومة ككل 

فالمعلم نقوم بهدد من الإنشطة لتطوير مهاراته ليتماشي مع التطور التكنولوجي في التعليم.. إلخ 

ونحن الآن من خلال إجتماعنا في دولة الكويت هذا العام نسعي لتذليل العقبات من خلال رصد المعوقات في كل دولة لتطوير الخطة والمنظومة التعليمية، من خلال تقديم مذكره منكل دولة محط التطوير وتعرض هذه المذكرات من خلال مجلس الوحدة الإقتصادية على وزراء التعليم العرب بحيث يتم حل هذه المشكلات والعوائق التي تقف أمام قطاع التعليم الخاص في مصر والدول العربية. 

وهذا الإجتماع الإتحاد العربي لتطوير التعليم الخاص خرج بمجموعة من التوصيات أهمها

 

توصيات المؤتمر الدولى لإلبداع والتحول الرقمي فى التعليم 

بناء على المداولات العلمية فى المؤتمر الدولى لإلبداع والتحول الرقمي فى التعليم، حيث أسفرت جلسات الحوار 

بمجموعة من التوصيات، قامت اللجنة المنظمة بتلخيصها بما يلى، على أن يتم رفعها لالتحاد العربي للتعليم 

الخاص ومتابعتها: 

 

1 .نظرا لأهمية وحيوية موضوع المؤتمر واختصاصه، توصي اللجنة المنظمة بتنظيم هذا المؤتمر سنويا 

لمتابعة التطورات التكنولوجية والتربوية والإقتصادية والعوامل المتعلقة التحول الرقمي واإلبداع فى 

التعليم. 

2 .العمل على تطوير مخرجات التعليم لدى الجامعات العربية عن طريق تبني أسس علمية لتطوير البرامج 

والمناهج بما يتوافق مع توجهات سوق العمل، أو التركيز على التعليم اإلبداعى المواكب للتحول الرقمي. 

3 .العمل على اطلاق الشبكة العربية للتحول الرقمي فى التعليم تضم اتحادات التعليم العام والخاص، وكذلك 

الجهات البحثية العربية والدولية، اضافة إلى شركات عالمية وعربية مختصة فى هذا المجال. 

4 .تطوير استراتيجية التحول الرقمي فى كل جامعة عربية وتبينها والتعاون من خالل االتحادات المعنية 

بتبادل الخبرات والموارد فى هذا المجال. 

5 .العمل مع الجامعات العربية لتأسيس مراكز بحثية تدعم توجه التحول الرقمي فى التعليم من خالل تعزيز 

ودعم األبحاث التربوية والتكنولوجية والهندسية، اضافة إلى الشركات العالمية لنقل المعرفة. 

6 .العمل على بناء مركز عربي للتطوير المهنى يؤسس لبرامج تدريب احترافية تواكب التطورات المتسارعة 

فى مجاالت التحول الرقمي واإلبداع فى التعليم، وكذلك تصميم برامج لمنح شهادات احترافية للمهن 

المختلفة وتحديد معايير منحها. ويعمل المركزكذلك على تصميم وتبني برامج تدريبية للقيادات العليا 

والمتوسطة فى الجامعات العربية، وبرامج تعليمية للمؤسسات التربوية فى مجاالت التحول الرقمي والقيادة 

اإلبداعية. 

7 .إنشاء مركز للدراسات والإستشارات عن التحول الرقمي فى التعليم، تحت مظلة االتحاد العربي للتعليم 

الخاص على أن يكون مقره الجامعة الدولية للعلوم والتكنولوجيا فى الكويت.

جدير بالذكر، أن الإتحاد العربى للتعليم الخاص قرر فى اجتماعه األخير فتح فروع جديدة له فى الدول العربية 

وخاصة دولة الكويت، باإلضافة إلى انشاء مجلس حكماء من الخبراء التربويين فى مجال التعليم، وتدشين مجلة 

الكترونية تختص بالشئون العلمية.




تواصل معنا